منتدى تاجموت
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي atallah
المواضيع الأخيرة
يمنع النسخ الا للاعضاء
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى تاجموت على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى تاجموت على موقع حفض الصفحات
بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
تصويت
بصراحة هل قرات كل الموضوع؟
نعم
0% / 0
لا
100% / 1
قرات القليل
0% / 0

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
تاجموتي حر
عدد الرسائل : 278
العمر : 47
نقاط : 15395
تاريخ التسجيل : 29/05/2009

default كشف أسرار الماسونية الحلقة الثالثة

في الأربعاء 16 مايو 2012 - 16:36
كشف أسرار الماسونية

الحلقة الثالثة

بداية ظهور اليهود







سر الصراع في عهد النبي يوسف عليه السلام :



كلنا نعرف قصة سيدنا يوسف عليه السلام التي بدأت منذ طفولته عندما رأى رؤيا غريبة وقصها لأبيه وقال له " يا أبتي إني رأيت أحد عشر كوكباً والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين " فبشره أبوه النبي يعقوب بأنه نبي الله وله شأن كبير في المستقبل ، فعامله والده أفضل من أبنائه العشرة فغاروا منه فاتفق الإخوة العشرة أن يقتلوه ، ولكن إقترح أحد الإخوة العشرة أن يرموه في البئر ويموت من الجوع والعطش ويقولوا لأبيهم أنه أكله الذئب ، فألقوه في البئر وأخذوا قميص يوسف وأعطوه لأبيه وأخبروه لقد أكله الذئب وأن دمائه على قميصة ولن يصدق أبيهم القصة ، ودارت السنين والتقى النبي يوسف بأبيه وهو عزيز مصر وسجد إخوته الإحدى عشر وأبوه وزوجة أبيه شكر لله الذي جمعهم بيوسف عليه السلام وهكذا تحققت رؤيا النبي يوسف " يا أبتي إني رأيت أحد عشر كوكباً والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين " .

إلى هنا القصة معروفة ولكن سر هذه القصة وسر هذا الصراع هو يبدأ من هنا ، فالنبي يعقوب له أسم آخر وهو " إسرائيل " ، وأحد إخوته العشرة الذي هو صاحب الفكرة الخبيثة الماكرة وهي إلقاء يوسف في البئر والذئب الذي أكله ودماء يوسف على القميص أسمه " يهود " وإخوته العشرة الذين سجدوا شكر لله قد تابوا بالفعل أما أخوه يهود فقد سجد ولكن نفاق لله ومن قلبه يكره أخوه النبي يوسف لأنه أصبح عزيز مصر وأبيه قد رجع لإبنه ، فاستغل يهود وجوده في مصر وتزوج وأنشأ ذريته وأبنائه ورباهم على المكر والخبث والخداع والكره وهم أبناء أبيهم يهود وسموا بذلك الأسم تعزيزاً لذكى أبيهم يهود ، وقد سموا باليهود أو أبناء إسرائيل ، تخليداً لذكرة أبيهم يهود وجدهم إسرائيل ، وعار على هؤلاء اليهود أن ينسبوا أنفسهم بأبناء إسرائيل ، فإسرائيل هو بريء منهم ومن أفعالهم القذرة فمهما فعلوا اليهود من أفعالهم الدنيئة والشنيعة فلن يلطخوا كرامة إسرائيل أي لن يلطخوا كرامة النبي يعقوب ، فمهما بلغوا من أفعالهم فهم بالنهاية مسووووخ ساميون أبناء سام ، لذلك يكون هذا سر الصراع بين العرب وإسرائيل أو نقول بمعنا أصح الصراع بين العرب واليهود ، لأنهم أولاً هم يعرفون أنهم مسوخ وأن العرب هي السلالة النظيفة وثانياً لأن أبوهم يهود الذي رباهم على الكره والحقد والغيرة ويكرهوا أن يكونوا العرب أفضل منهم مثلما كان يهود يكره أن يكون النبي يوسف أفضل منه فقد نقل أخيه يهود الكره من النبي يوسف إلى بقية العرب ، هذا هو سر الصراع بين العرب واليهود ، وليس ذلك فحسب بل كل العالم من شرق آسيا وبالذات " الفرس " وأوروبا وبالذات " الروم " وأفريقيا وبالذات " الزنوج " كلهم يكرهون العرب لأنهم يشعرون بالنقص مهما بلغوا من الثراء لأنهم يعرفون أنفسهم أنهم مسوخ ونحن العرب والوحيدون الذين سلالتنا نظيفة ، فطوبا للعرب يجب أن نفخر بأنفسنا بأننا عرب أبناء يافث الرجل الطيب ذات السلالة النظيفة .

ومـا زال الصـراع مسـتمراً .

يتبع ....
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى